Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. خنقت الأم أطفالها الثلاثة حتى الموت وعندما سألتها الشرطة عن السبب كانت الصدمة

العنف ضد الطفل يعتبر من الأشياء التي يجب أن يعاقب عليها القانون ،يجب فرض أقصي العقوبات على كل شخص يقوم بتعذيب أو قتل أو إيذاء طفل لا حول له ولا قوة ،يجب أن نحمي الضعفاء الذين لا يملكون رفاهية الدفاع عن أنفسهم لأنهم عاجزين عن امتلاك القوة لهذا.

أبطال قصة اليوم

قصة اليوم هي مأساوية بكل ما تحمله الكلمة من معنى،أبطالها كل من سعاد الأم التي تبلغ من العمر 30 عام ،تخرجت سعاد من معهد الخدمة الاجتماعية،تزوجت منذ أكثر من أربعة سنوات من ابن عمها بعد اتفاق الأهل على إتمام إجراءات الزواج بينهما.

بداية القصة

بدأت القصة عندما تلقت الشرطة بلاغ من الزوج محمود ،يفيد البلاغ بالعثور على أولاده مقتولين داخل شقته ،حيث اشتبه الزوج محمود في وجود شبهة جنائية،خاصة بعد ظهور آثار عنف حول رقبة الأطفال الثلاثة ،لذلك قرر محمود الزوج إبلاغ جهات التحقيق لتولي الأمر.

ذهبت رجال الشرطة إلى مكان الواقعة ،بدأت رجال الشرطة التحقيق في الأمر،لكن الغريب في الأمر أن رجال الشرطة لاحظت عدم تأثر الأم بموت أبنائها،حيث أن في مثل هذه الظروف يجب أن تكون الأم في حالة انهيار تام ،لكن على العكس كانت الأم في حالة ثبات انفعالى.

بدأت الشرطة ترفع البصمات ،وبسؤال الزوجة بدأت تتضارب أقوالها ،بدأت الشرطة توجه أصابع الاتهام إليها ،خاصة بعد تقرير الطبيب الشرعي،أثبت التقرير أن الأم هي من قامت بخنق أطفالها الثلاثة بلا رحمة حتى الموت ،لكن أنكرت الأم كل هذه الاتهامات.

قامت رجال الشرطة بتضييق الخناق على الزوجة حتي اعترفت بجريمتها ،سالتها الشرطة عن السبب الذي دفعها إلى القيام بهذه الجريمة ،قالت أنها كانت على خلافات دائمة مع زوجها ،هذه الخلافات جعلتها تكره زوجها كثيراً.

لقد أرادت الانتقام من زوجها ،خاصة أنها تعلم أن زوجها يحب أولاده إلى حد الجنون ،لذلك لم تجد طريقة أفضل من حرق قلبه على أبنائه الثلاثة،صدمت رجال الشرطة من تصرف الأم ،خاصة أنها دخلت أطفالها في لعبة الانتقام ،هؤلاء الأطفال ليس لهم قدرة على الدفاع عن أنفسهم.

الدروس المستفادة من هذه القصة

1 يجب علينا جميعاً عدم استعمال العنف ضد الأطفال .

2_ يجب عدم إقحام الأطفال في المشاكل الزوجية التي تنشأ بين الزوجين

3 علينا أن نعالج مشاكلنا الزوجية بمنتهي العقل بدلاً من استخدام العنف .



Content created and supplied by: tigergroza (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات