Sign in
Download Opera News App

 

 

العثور على جثة رجل من جنوب أفريقيا وزوجته عراة فى الحمام.. وصاحب الفندق متهم بارتكاب الجريمة

اتُهم صاحب فندق فى جنوب أفريقيا بارتكاب جريمة قتل بعد العثور على زوجين شابين ميتين في حمام الغرفة بسبب التسمم بأول أكسيد الكربون.

تم العثور على جثتي جان فوسلو ، 25 عامًا ، وماري هون ، 28 عامًا ، من قبل صديق في "كليفويس جست هاوس" في ايسترن كاب في جنوب إفريقيا العام الماضي. واتهم كيفين بريتوريوس (47 عاما) بالقتل يوم الثلاثاء بعد تحقيق أجرته الشرطة لمدة عام.

كان الزوجان اللذان يسكنان مدينة "جوتنج" يقيمان في الفندق الذى يمتلكه "بريتوريوس" الواقع فى مزرعة على بعد 15 كم من مدينة "كاريدو" ، لقضاء عطلة صغيرة مع صديق. واكتشف صديقهم ، ستيفان ، الحدث المروع لجثثهم في 26 أبريل من العام الماضي.

وفتحت الشرطة تحقيقا في وفاة الزوجين اللذين لم تظهر عليهما أى إصابات،ووجد تقرير علم السموم في وقت لاحق أنهم ماتوا من التسمم بأول أكسيد الكربون وأن دمائهم تحتوي على أكثر من 70 في المائة من الغاز القاتل.

يتم إنتاج أول أكسيد الكربون - المعروف باسم القاتل الصامت - عندما لا يكون هناك ما يكفي من الأكسجين أثناء الاحتراق ، على سبيل المثال من غلاية الغاز أو النار، ويسمم الجسم عن طريق منع خلايا الدم الحمراء من القدرة على نقل الأكسجين.

بعد إفادات شهود وخبراء خلال العام الماضي ، وجه رجال الشرطة تهمتي قتل إلى "بريتوريوس"، ومثل أمام المحكمة في "هيومنسدورب" يوم الثلاثاء بعد القاء القبض عليه. وقال المتحدث باسم الشرطة الرقيب "ماجولا نكوهلي" إن ضبط وإحضار "بريتوريوس" جاء بعد تحقيق مكثف ، في البداية كنا نعتقد أن مرجل الغاز هو السبب في وفاتهم ، لكن سيتم الكشف عن تفاصيل محددة للاختراق الذي أدى إلى التهم الموجهة إليه.

 المصدر:https://www.thesun.co.uk/news/14584491/hotel-owner-murder-young-couple-dead-shower-carbon-monoxide/

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات