Sign in
Download Opera News App

 

 

جريمة تثير الجدل بأمريكا.. مراهقان ينويان علي الانتحار وينتهي الأمر بقتل العائلة بأكملها

 رغم أن قضايا الانتحار شائعة جدًا وانتشرت بشكل واسع خلال الفترة الأخيرة بين الشباب، لكن تلك القضية الفريدة من نوعها أثارت الجدل ودارت حولها العديد من التساؤلات، وحتى هذه اللحظة لم يتضح بعد السبب وراء تلك الجريمة.

وتدور هذه القضية حول شقيقان مراهقان قاموا بقتل جميع أفراد العائلة، والتي تتكون من أمهما وأبيهما وأختهما وجدتهما، ثم بعد ان قتلوهم جميعاً قاموا بقتل أنفسهم، ووقعت هذه الجريمة في منزل العائلة، والذي يتواجد في تكساس .

 

ولم يكشف حتي الآن عن هوية هؤلاء المرهقان، وتم استدعاء الشرطة للتحقيق في هذه القضية، وبمجرد دخول الشرطة المنزل وجدت بحر من الدماء التي تغرق المنزل، حيث أنهم وجدوا جميع أفراد الأسرة متوفيين.

قال الرقيب" جون فيلتي" المتحدث باسم الشرطة في "تكساس" أنه من الواضح أن الشقيقان اتفقا علي الأنتحار وانتهي الأمر بقتل العائلة جميعاً.

 

وذكرت صحيفة" دالاس مورنينج نيوز" أن أحد هذين الأخوين البالغ من العمر ١٩ عاما، كتب رساله علي "وسائل التواصل الاجتماعي" قبل أن يقوموا بهذه الجريمة.

ومن خلال التحقيقات التي أجرتها الشرطه حول هذه العائلة اتضح من خلالها أن هذه العائلة مهاجره من "بنغلاديش" وأيضا أشارت الشرطه أنها لم توصل حتي الآن لسبب قتل الأسرة بأكملها.

 

وتشير مجموعة من الأشخاص علي وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن الأسرة قتلت بالرصاص، وأيضا أشارت الشرطه أنها لم تعرف كيف تم القتل.

ونشر "الأمين العام لجمعية بنغلاديش"صوره للعائلة بأكملها. وسمي الأب "توحيد بهاي" حيث علق على الصورة قائلاً: «بقلب حزين، يؤسفني أن أنشر خبر وفاة توحيد بهاي».

ومن الواضح أن هناك الكثير من التساؤلات حول هذا القضيه، والتي يجب أن نجد لها أجوبة، ومازال التحقيق مستمر حتي الأن من جانب السلطات في البلد.

 

المصدر:

https://metro.co.uk/2021/04/05/two-teenage-brothers-murdered-parents-sister-and-granny-then-killed-themselves-14361488/?ico=taboola_feed_mobile_news/uk?ito=cbshare

 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات