Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) ذهبت لزيارة قبر زوجها فوجدته مفتوحًا وخاليًا فأبلغت الشرطة وكانت الصدمة

حرصت الزوجة على زيارة قبر زوجها الذي بكته أيامًا وليالي طويلة، وكانت تجلس أمام قبره وتشتكي إليه من وحدتها ومعاناتها في غيابه ثم تدعو له بالرحمة وتنصرف. واعتادت الزوجة هذه الزيارة وكانت تشعر بعدها بارتياح يساعدها على مواصلة حياتها وتربية أبنائها الصغار بعدما مات زوجها في ريعان شبابه وبعد سبع سنواتٍ فقط من زواجهما.

في إحدى المرات، ذهبت الزوجة لزيارة قبر زوجها فوجدته مفتوحًا وخاليًا.. جن جنون الزوجة وهي لا ترى زوجها في قبره، فأبلغت الشرطة وبدأت التحقيقات تأخذ مجراها وتبين بعدها أن فتح القبر تم بعلم حارس المقابر الذي شهد بأن امرأةً تحمل وثيقة زواج معتمدة ومعها قيد عائلي صادر من الجهات الحكومية المختصة قد جاءت ونقلت الجثة إلى مقبرةٍ جديدة. وبعد تحقق جهات التحقيق من صدق هذه الرواية، وحصولها على صورة من القيد العائلي للزوج؛ تبين بالفعل أنه متزوج من امرأةٍ أخرى وبعد الاتصال بها ومواجهتها اعترفت المرأة بنقلها الجثمان لمقبرة جديدة أفضل من القديمة نزولًا على رغبة أبنائه منها. كانت صدمة الزوجة شديدة وهي تسمع ذلك الأمر وعندها تمالكت الزوجة الأولى نفسها واستعادت زمام نفسها وكفكفت دموعها وقالت لضرتها "هو لك ولم يعد له في قلبي مكان." 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات