Sign in
Download Opera News App

 

 

لأول مرة.. ضحية "تحرش البحيرة" تكشف كواليس لم تظهر في الفيديو

قررت الفتاة صاحبة الـ 36 عاماً التوجه إلى الصيدلية، لشراء علاج، وارتدت عباءة سوداء طويلة وحجاب كالعادة، ونزلت الشارع، ولكن موقف تعرضت لها جعلها حديث مواقع "السوشيال ميديا"، بعد أيام من واقعة تحرش بها وثقتها كاميرات المراقبة.

ومنذ أيام، أصدرت وزارة الداخلية بياناً، تؤكد فيه القبض على الشاب مرتكب الواقعة.

في إطار جهودها لكشف ملابسات الواقعة بعد تداول الفيديو على صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

تضمن الفيديو ظهور شخص يتحرش بفتاة أثناء سيرها بالطريق العام.

وقالت الداخلية في بيانها، إنه بالفحص تبين عدم وجود بلاغات بالواقعة وتم تحديد الشخص المتهم دون الفتاة، عامل بأحد المحال، مقيم بدائرة قسم شرطة دمنهور بالبحيرة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة دون علمه بالفتاة أثناء سيرها بالشارع في شهر فبراير الماضى، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

ولكن ما هى تفاصيل واقعة التحرش بفتاة البحيرة التي لم ترصدها الكاميرات؟

لأول مرة، روت الفتاة تفاصيل واقعة التحرش بها، قائلة "كنت ماشية علي الرصيف وفجأة سمعت صوت أقدام شخص ماشية ورايا، ابتديت أمد في خطوتي لقيت الأقدام اللي ورايا حركتها بتزيد لحد ما قرب مني ومسكني من منطقة حساسة".

وأضافت: "وقفت قدامه مش قادرة أتحرك ولا أصرخ من الرعب، وهو كان واقف ساكت و فجأة ابتدي يقرب مني، وحاولت أبعد عنه لاقيته بيشدني، لحد ما لمس جسمي"

وعن تفاصيل ما حدث بعد عودتها لمنزلها قالت الفتاة "روحت البيت منهارة وحكيت لأهلي على كل حاجه ووصفتلهم شكله ومحدش عرف يوصل لأي معلومة عنه وقالوا قدر الله وماشاء فعل، وهدوني و احتوني لأن أنا ما غلطتش وماكنتش نازله بلبس ملفت أو بشكل مخل".

حدثت الواقعة في يوم 4 فبراير الماضي، ومع تداول الفيديو وتحرك أجهزة الأمن وإلقاء القبض على المتهم، تم استدعاء الضحية للتعرف عليه، ورغم محاولات المتهم إدعاء أنه مريض نفسي، إلا أن الفتاة وصفت ذلك بمحاولة الهروب من جريمته وتمنت أن ينال عقوبة رادعة.

المصدر: 

مصراوي (اضغط هنا)

Content created and supplied by: M.elomda (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات