Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة..قتل ابنه الصغير من أجل علبة جبنة.. وعندما جاء موعد إعدامه كشف سر قلب موازين القضية

أحياناً نري تصرفات من الأشخاص القريبين منا تجعلنا في حيرة تامة، خاصة إذا كان التصرف النابع من الأشخاص القريبة منا هو تصرف عدواني، التصرفات العدوانية لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تعزز موقف منفذها أو حتى تجعله يكسب في النهاية، لكن التصرف العدواني سوف يجعل الشخص يخسر كل شيء. 

 قصة اليوم هي مأساوية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، أبطالها كل من سامح الأب الذي يبلغ من العمر 30 عام، يعيش في منطقة ريفية، يتمتع بسوء السمعة خاصة أن الجميع يتجنب التعامل معه بسبب أفعاله الإجرامية، كان الجميع يبتعد عن الطريق الذي يسير فيه. 

 كما يمكن أن نقول إن طريق الشر يجب الابتعاد عنه حتى نحافظ على حياتنا، كان يحب المشاكل مع الآخرين، بينما زوجته هي عطيات التي تبلغ من العمر 25 عام، تعمل معه وتدبر أمور حياة زوجها خاصة أنها تحبه إلي حد الجنون، عطيات يمكنها أن تفعل أي شيء من أجل الحصول على رضاء زوجها.  

 بدأت الحكاية عندما وجدت الشرطة جثة طفل صغير ملقاة بجوار أحد المحالّ التجارية، انتقل رجال الطب الشرعي إلي محل الواقعة من أجل رفع البصمات ونقل الجثة إلى المستشفى، من المعاينة المبدئية اتضح أن الطفل الصغير قد تعرض إلي عنف شديد على مستوى الرقبة. 

 لقد كان واضح أنه قد توفي نتيجة عملية خنق قد تمت، بدأت مهمة رجال الشرطة في تحديد هوية الطفل، مع مرور الوقت تم التوصل إلى هوية الطفل، تم استدعاء والد الطفل الذي أنكر علاقته بجريمة قتل ابنه، لكن عندما جاء تقرير الطبيب الشرعي اتضح أن الأب هو من فعل ذلك.  

 اعترف الأب بما اقترفه من ذنب، بدأت رجال الشرطة تسأل الوالد عن السبب الذي جعله يقتل ابنه، أعترف الأب أنه قتل ابنه نتيجة تناول الابن علبة جبنة، حيث قال الأب إنه عندما أكل الابن علبة الجبنة قام بخنقه كنوع من العقاب، لكن روحه قد فارقت الحياة، لقد صدمت الشرطة من سبب القتل.  

 لكن عندما جاء ميعاد إعدامه بدأ يصرخ ويبكي لأنه علم أن نهايته قد أصبحت وشيكة، قرر المتهم أن يكشف عن سر قلب موازين القضية، حيث أعرب أنه قتل ابنه الصغير بمساعدة زوجته، لقد اعترف على زوجته، تم وقف إجراءات الإعدام وفتحت القضية من جديد حتى يتم مواجهة الطرفين مع بعضهما لينال كل منهما العقاب. 



Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات