Sign in
Download Opera News App

 

 

النيابة تواصل جهودها لكشف تفاصيل حرق جثة ممرضة في حلوان

في واقعة غامضة ومروعة وغريبة من نوعها باشرت النيابة العامة التحقيقات في واقعة العثور على جثة ممرضة متفحمة داخل مقابر حلوان.

حيث تلقت مباحث قسم شرطة حلوان، بلاغا من أسرة الممرضة المتوفية والتي كانت تعمل بمستشفى حلوان العام ومقيمة بدائرة القسم، وتوفيت أمس الأول إثر إصابتها بفيروس كورونا، يفيد بالعثور على جثتها متفحمة خارج المقبرة الخاصة بها.

وأكدت المصادر أمنية أن هناك فريق بحث عال المستوى بقيادة اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة يعاونه فيه المقدم محمد السيسى رئيس مباحث حلوان لكشف غموض الواقعة بعد أن تلقى القسم بلاغا من أسرة موظفة تبلغ من العمر 40 عاما تدعى «م ا» تعمل في مكتب شؤون المرضى بمستشفى حلوان العام وتقيم في المشروع الأمريكي في حلوان قالوا فيه إن ابنتهم توفيت بفيروس كورونا وتم دفنها بالمقابر وأنهم اكتشفوا أن مجهولين نبشوا القبر واستخرجوا جثة ابنتهم بعد دفنها وقاموا بحرق جثتها وتركوها متفحمة.

وعلى الفور انتقل رجال مباحث القسم إلى مكان الواقعة ، وتبين فتح قبر المتوفية والعثور على جثتها متفحمة خارج المقبرة، تحرر المحضر اللازم بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق .

استدعت جهات التحقيق في القاهرة أسرة الموظفة التي توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا وتم دفنها، لسماع أقوالهم حول واقعة قيام مجهولين باستخراج الجثة من القبر وإشعال النار بها وتركها متفحمة خارج المقابر وفروا هاربين.

وبإستجواب أصحاب المتوفاة الذين يعملون معها في مكتب شؤون المرضى بمستشفى حلوان العام والمقربين منها لسماع أقوالهم حول الواقعة وأكدوا أنها تتمتع بحسن السير والسلوك والسمعة الطيبة وأنها محبة للجميع ولم تكن يوما طرفا في مشكلة مع أحد وانهم اندهشوا من هول الصدمة بعد معرفتهم بخبر استخراج جثتها وحرقها.

 

وتحاول جهات التحقيق التوصل من خلال استجواب وسماع أقوال الأسرة وأصدقاء الممرضة للوصول إلى أي خيط يقودهم لضبط الجناة، من خلال معرفة ما إذا كانت هناك خلافات بين الضحية وآخرين داخل محيط عملها أو خارجه قد يكون سببا في ارتكاب الواقعة البشعة.

ومن جهته قال الدكتور مجدي عاشور المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، معلقا على نبش قبر ممرضة حلوان، إن نبش القبور حرام شرعا، وسواء توفيت الممرضة بطريقة طبيعية أو بسبب فيروس كورونا، فلا يجوز نبش القبر وإخراج الميت منه في الإسلام إلا للضرورة وبمعرفة النيابة العامة، كما أن إخراج الجثة وحرقها لأي سبب من الأسباب لا يجوز شرعا، لأنه انتهاك لحرمة الميت.

 وأضاف عاشور أن هذا فعل شنيع، وحرام شرعا ومجرم قانونا، وأن إخراج الجثة من مكانها من غير ضرورة إهانة لها، ثم تزاد الإهانة بحرق الجثة، مؤكدا أن هذا عمل يمقته الله ورسوله، لأن النبي صلي الله عليه وسلم قال: "لا يعذب بالنار إلا رب النار".

 

المصادر:

https://www.elbalad.news/4766563/%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%88%D8%B3%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81-%D9%84%D8%BA%D8%B2-%D8%AC%D8%AB%D8%A9-%D9%85%D9%85%D8%B1%D8%B6%D8%A9-%D9%85%D8%AA%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%85%D8%AA%D9%81%D8%AD%D9%85%D8%A9-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D8%B1%D8%A9

https://www.alarabiya.net/social-media/2021/04/06/%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D9%87%D8%B2%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D9%86%D8%A8%D8%B4-%D9%82%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D9%88%D8%AD%D8%B1%D9%82-%D8%AC%D8%AB%D8%AA%D9%87%D8%A7

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات