Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة..ضرب والده حتى كسر عموده الفقري وعندما أوضح السبب إلى الشرطة اندهش الجميع

الأب هو السند إلي العائلة بأكملها، دون الأب سوف تشعر بمعني اليتم الحقيقي، الكثير من الأشخاص يرغبون في عودة الزمن من أجل قضاء ولو ثواني من حياتهم بجانب. الدعم قبل الموت، هؤلاء يقدرون ويعلمون قيمة الأب في حياتنا التي نعيش فيها، الأب باختصار هو السند والظهر الذي نجده في أشد مصائبنا. 

 قصة اليوم مأساوية وفيها العديد من العبر والمواعظ التي يجب أن نتعلم منها، أبطال قصة اليوم هما سمير، سامر، سمير هو الأب البالغ من العمر ٥٥ عام، سمير هو والد يتعامل مع الجميع بحسن نية وقلب كبير، يحب الحق ولا يرضي أن يري الباطل ويضمن، لذلك كان محبوب من الجميع. 

 بينما الابن هو سامر الذي يبلغ من العمر ٢٢ عام، تخرج من كلية التجارة قسم المحاسبة، يعشق المال بشكل كبير، على استعداد علي فعل كل الأشياء الممكنة من أجل الحصول على المال الذي يشبع من خلاله رغباته، لذلك كان والده ينصحه دائماً أن يرضي بما قسمه الله له في حياته من حيث الرزق أو من حيث النصيب الذي هو من عند الله. 

 بدأت الحكاية عندما خرج أهالي المنطقة في حالة غضب شديد مطالبين الحكومة بعقاب الابن سامر الذي عذب أبيه بأبشع الطرق الممكنة، تلقت رجال الشرطة بلاغ بوجود الأب سمير يعاني من كسر في عموده الفقري بسبب عنف الابن تجاه أبيه، حيث قام الابن بضرب أبيه بقسوة أمام مرئي ومسمع من الجميع، حيث لم يكسر عموده الفقري فقط بل عذبه أيضاً. 

 قامت رجال الشرطة بإلقاء القبض على سامر لما اقترفه من إثم عظيم في حق والده، حيث أوصانا الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز على البر بالوالدين وليس عقوق الوالدين، تم القبض عليه من أجل بدأ التحقيق معه حول ملابسات الواقعة التي تمت، بدأت الشرطة توجه إليه الأسئلة عن الأسباب التي دفعته إلى القيام بهذا الفعل.  

 في بداية الأمر رفض سامر الحديث عن الأسباب التي دفعته إلى القيام بهذا الفعل، لكن مع إصرار رجال الشرطة على معرفة السبب، أضطر في النهاية سامر علي توضيح الأسباب، حيث قال إنه فعل ذلك مع أبيه لأنه رفض أن يعطيه الأموال من أجل الخروج مع أصدقائه من أجل اللهو واللعب، حيث كان والده غير راض على مصاحبته بعض الأشخاص، لذلك منع عنه المال، عندما علم الجميع السبب أصيبوا بالدهشة من تصرف الابن. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات