Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) هربت من منزل أسرتها لتتزوج من حبيبها.. وعندما ذهبت إليه فعل هذا الأمر

دارت أحداث هذه القصة في محافظة الدقهلية، حول فتاة ضحت بأسرتها وهربت من منزلها لإتمام الزواج من شاب أحبته بعدما رفضت اسرتها زواجهما، لأنها كانت تراه غير مناسب لها، لينتهي الأمر بكارثة.

كانت الفتاة البالغة من العمر 20 عاما على علاقة عاطفية قوية مع الشاب، وتركت منزل أسرتها بكامل إرادتها لإتمام الزواج به، ولكن لم يكن احد يتصور ان الفتاه يمكنها ان تفعل ذلك، لذلك تم التعامل مع الأمر على انه عملية اختطاف.

ظهرت روايات وشائعات كثيرة حول أسباب اختفائها، فدارت إحدى هذه الشائعات حول اختطاف الفتاة للحصول على فدية، والبعض الاخر حول اختطافها للانتقام من عائلتها بسبب خصومه قديمة مع بعض الأشخاص.

كانت الفتاة قد انتهزت انشغال أسرتها، وخرجت وهي متخفية، وتوجهت للقاء هذا الشاب الذي سبق وتقدم للزواج منها، ولكن الأسرة رفضته، وكانت تنوي الاتفاق معه على إتمام الزواج والهروب معا.

وعندما ذهبت اليه حدثت مشاجرة بينهما وتطور الامر الى الصراع، فاعتدى عليها حبيبها بالضرب وقتلها، وعندما أراد التخلص من الجثة أرسل لصديقه الذي يعمل سائق «توك توك» للاستعانة به في نقل الجثة ورميها في احدى الترع بمنطقة زراعية.

وقد عثر الأهالي على كيس، وعند فحصه تبين أنه يحتوي على جثة الفتاة وعليها آثار عنف في انحاء متفرقة في جسدها وكدمات بمنطقة الرأس، وكانت الفتاة مقيدة الأيدي والقدمين وحول فمها شريط لاصق. 

تم ابلاغ الشرطة التي تولت التحقيقات وتوصلت إلى الحقيقة، وتم القبض على الشاب وصديقه الذين اعترفا بكل شيء، ووجهت إلى الشاب تهمة القتل العمد، ولصديقه تهمة تضليل العدالة واخفاء معالم الجريمة، واتخذت كافة الإجراءات القانونية.

 

Content created and supplied by: MuhammedHegazy (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات