Sign in
Download Opera News App

 

 

أقوال المتهم بقضية نبش قبر موظفة حلوان.. وحكم إمتهان ونبش وحرق القبور

مما لا شك فيه أن الله سبحانه وتعالى قد كرم الإنسان في حياته وبعد مماته ايضًا، ولذلك وجب علينا منذ بدء الخليقة احترام الإنسان لأخيه الإنسان حيًا كان أو ميتًا.

كيف يحترم الإنسان أخيه الإنسان بعد موته

يجب علينا احترام القبور وعدم إهانتها أو إهانة الموتى بأي شكل من الأشكال، سواء بالدعس عليها بالسيارات أو بإلقاء القمامة عليها أو بتكسيرها أو بحرقها أو بأي شكل آخر، فهذا الأمر محرم شرعًا ومجرَّم قانونًا، لذلك وجب على المسؤلين في الدولة منع الإيذاء والإستهانة بالموتى، وهذا ما حدث في قضيتنا اليوم التي سنعرف تفاصيلها في مقالنا هذا.

انتشر في الأيام القليلة الماضية الحديث عن واقعة نبش قبر من القبور، والذي يعود إلى موظفة كانت تعمل في مستشفى حلوان، والتي تم حرق جثتها بعد أن توفاها الله بفيروس كورونا، بعد أن اكتشفت أسرتها ماحدث لجثتها في المقبرة، وكانت حالة من الحزن والغضب قد عبر عنها رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيما يخص هذه القضية؛ دفاعًا عن حرمة الأموات، وطالبوا بمعاقبة مرتكبي تلك الواقعة.

ويذكر أن الأجهزة الأمنية بإشراف اللواء نبيل سليم، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، كانت قد كثفت كل جهودها للعمل على كشف غموض هذه الواقعة والوصول لمرتكبها والمتسبب فيها.

كشف غموض واقعة نبش القبور.

كانت التحريات الأولية قد أشارت إلى وجود خلافات قديمة على ملكية المدفن بين أسرة المجني عليها وعامل يشتبه فيه بإرتكاب الواقعة، وقد تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهم بعد مراجعة وتتبع كاميرات المراقبة المتواجدة حول المكان محل الواقعة، وبعد فحص الخلافات بين العائلات.

ضبط المتهم بهذه الواقعه.

بعد تتبع كاميرات المراقبة، تمكنت الأجهزة المعنية بالأمن من ضبط المتهم، والذي اعترف بإرتكابه لهذه الجريمة بسبب خلافه مع أسرة المجني عليها، حيث اعترف المتهم ( م.ح ) المعروف بإسم ( بـبسبوسة ) بنبش قبر الموظفة بمستشفى حلوان وحرق جثتها بعد أن توفت بالفيروس، وقد أدلى بإعترافات تفصيلية لإرتكابه هذه الواقعه أمام النيابة العامة.

وجاء في أقوال المتهم أنه كان يوجد خلاف بين أسرتة وأسرة أخرى على المقبرة، وقد تم الإتفاق على عدم الدفن فيها مطلقًا، وأنه أخذ عهد على نفسه بحرق أي جثمان يُدفن في هذا المدفن ، وعندما نمى إلى علمة بدفن الممرضة المتوفاة في هذه المقبرة أحضر البنزين، وأخرج الجثة على بعد 400 متر وحرقها على حد قول المتهم.

حبس المتهم بنبش القبور لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المتهم، وباشرت النيابة العامة التحقيق معه، ثم أمرت بحبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت بإجراء تحليل المخدرات؛ لمعرفة تعاطيه للمواد المخدرة من عدمه.

المصدر

https://m.elwatannews.com/news/details/5446213

https://m.elwatannews.com/news/details/5420334

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات