Opera News

Opera News App

قصة| قتل زوجته وتخلص من جثتها وعندما عاد إلى المنزل وجدها في غرفته تنظر له وتبتسم

Mohamed_Hassan
By Mohamed_Hassan | self meida writer
Published 23 days ago - 2698 views

بدأت الحكايه عندما تخرجت من كليه التكنلوجيا المعلومات، وبعدما حصلت على شهادتى الجامعيه ، بدأت رحله البحث عن عمل ، وكانت رحله طويله من البحث والتحرى ، لاننى كنت ابحث عن وظيفه تناسب طموحاتى واحلامى .


وبعد مشوار طويل من البحث ، تمكنت من العثور على وظيفه فى إحدى شركات الاتصالات الكبيره ، ولكن كانت المشكله الوحيده ، أن تعييني كان فى إحدى فروع الشركه فى الاقاليم البعيده .

وبسبب أن الوظيفه كانت جيده للغايه ، اضطررت أن أوافق عليها ، وانتقلت على الفور إلى فرع الشركه من أجل استلام العمل .


وفى اليوم الأول من العمل ، اخبرنى رئيسي فى العمل أنه تم توفير سكن خاص لى بالقرب من مقر الشركه ، وقال إنه هناك شخص سوف يشاركنى السكن وهو أيضا موظف جديد .


وفى نهايه اليوم الأول ، تعرفت على زميلى الذى أصبح رفيقى فى السكن ، ومن خلال العمل وأيضا السكن معا ، تطورت علاقتنا كثيرا ، واصبحنا اصدقاء مقربين للغايه .

ومرت الايام على هذا الوضع ، حتى قررت الارتباط والزواج ، واخبرت صديقى بهذه الخطوه وشجعنى عليها كثيرا .

وبعد مرور وقت قصير ارتبطت بأبنة الجيران التي لطالما اعجبتني كثيرا بادبها و اخلاقها و كذلك جمالها فهي جميلة جدا ، وبعد مرور خمس شهور فقط تم الزواج ، وبعد الزواج أصبحت حياتى اكثر مسؤوليه .


ومرت الشهور سريعا ، وبعد مرور العام الأول أنجبت طفلى الاولى " مروان" ، وكنت سعيد به للغايه ، وبالرغم من التقدم الكبير والتغيرات الكثيره فى حياتى ، كان صديقى كما هو يرفض الزواج أو الارتباط ، وعندما كنت اسئله ، كان يقول لى أنه يريد الزواج من فتاه غنيه تسطتيع إنقاذه من الفقر ، ومن الاحتياج إلى العمل .

وبالفعل بعد وقت قصير اخبرنى أنه ارتبط بفتاه جيده وتناسب طموحاته، وهي تسكن هنا في نفس القرية التي نعمل فيها ، وقبل زواجه بفتره قصيره ، علمت أنها فتاه يتيمه ولكنها تمتلك أراضى كثيره من ميراث والدها ، وأيضا لديها منزل كبير ، بالاضافه الى اموال فى البنك فوالدها كان عمدة القرية السابق قبل ان يتوفي.


وعلمت أن صديقى استطاع أن يلفت نظرها ويجعلها تقع فى غرامه ، وبالتالى تم الارتباط ، وبالرغم من معرفتى كل ذلك ، ولكنى تمنيت له كل الخير ، عسي أن تكون هى الحياه التى يحلم بها .

وبعد الزواج بشهر واحد قدم استقالته ، ومع الوقت كانت الاخبار بينا متقطعه ، حيث كنت اتصل به كل فتره ، أطمئن عليه وعلى زوجته وأحواله ، وكان هو ايضا يبادلنى الاتصال كل فتره .


وفى يوم من الايام استيقظت من نومى على كارثه مدويه ، حيث جاء لى خبر أن صديقى فى السجن ويتم التحقيق معه بتهمه الشروع في قتل زوجته !! وسريعا ذهبت إلى مقر احتجازه ، وجلست معه وسئلته عما حدث ؟


وتحدث معى وكان يبكى مثل الاطفال على حاله ، حيث قال ( عندما تزوجت هذه الفتاه كنت اظن ، أن أبواب السماء فتحت لي ، وإن كل أحلامي سوف تتحقق . ولكنى تفاجئت أن هذه الفتاه ليست الانسانه الساذجه التى يمكن استغلالها بسهوله ، حيث كانت تعلم قيمه المال جيدا ، وكانت تعاملنى مثل موظف عندها ، والغريب انها كانت لاتثق فى أحد بسهوله ، وحاولت كثيرا السيطره على المال ، ولكنها كانت دائما تتصدى لكل محاولاتى ، وفى النهايه شعرت أنها سوف تنفصل عنى فى اى لحظه .

لذلك قررت التخلص منها وقتلها ! وبالتالى سأصبح الوريث الوحيد لها ،واستطيع ان افعل بالمال مااريد ، وبدأت التخطيط لقتلها !)

اكمل حديثه فى حزن وقال ، علمت أنها سوف تسافر الى احدي اصدقاء والدتها فى قريه بعيده عننا ، و سوف تسافر ليلا ، لذلك قررت قطع اسلاك الفرامل الخاصة بالسيارة ، وعندما تخرج الي الطريق سوف تقوم بعمل حادث وعندها ساكون بعيد عن الشبوهات تمام .

قال وبالفعل دخلت الي الجراج و قطعت اسلاك الفرامل ، ثم صعدت إلى سيارتها وذهبت فى طريقها .

قال ثمن بعيد بسياره اخرى ، قال وفى منتصف الطريق اصتدمت بسيارة اخري ، حتي تمزقت الاجزاء الامامية من السيارة ، لم اذهب سريعا إلى سيارتها بل انتظرت قليلا حتي اتي كثيرا من الاشخاص بجوار السيارة ثم ذهبت وكانني عائد من العمل بالصدفة ، وتظاهرت امامهم بالصدمة عندما علمت انها سيارة زوجتي ، ولكني صُدمت حقاً عندما علمت ان زوجتي ليست في السيارة ....!!

ولكن بعد دقيقة واحدة راي احدهم اثار دم و بعض من قطع الزجاج علي حافة النهر الذي يوجد بجاور الطريق ، فقاول انها ربما تكون سقطت في النهر ، فبدات اهدأ قليلا ولكن بسبب مافعلته كان جسدى ينتفض من مكانه ، وجلست فى سيارتى ابكى من الصدمه وعلى الحاله التى وصلت لها ، قال وبعدما هدأت روعتى تماسكت قليلا ، وذهبت إلى المنزل وتركتهم يبحثون عن الجثة في النهر .

وعندما دخلت الى المنزل ذهبت إلى غرفة النوم من أجل ان استريح قليلا ، فكانت الصدمه مدويه ، حيث عندما فتحت باب الغرفة رأيتها تجلس علي السرير وتنظر إلى وتبتسم !!


كانت مفاجئه صاعقه كدت أفقد الوعى بسببها ، وقبل أن أتحدث قالت لى " تظننى ميته فى المياه الان ، أليس كذلك ؟ "، فكنت فى حاله صدمه غير عاديه ، وفى هذه الأثناء وجدت رجال الشرطه فى كل مكان بالمنزل ، وتم القبض علي !

قال وعلمت بعد ذلك أنها كشفت مخططى لقتلها ، لذلك فعلت كل شئ وهى تمثل وفاتها ليس أكثر .

لحظتها أدركت أن الطمع هو أكبر مرض يواجه البشريه ، فقد أضاع صديقى مستقبله ، وهو يظن أن هذا هو المستقبل الحقيقى .

Content created and supplied by: Mohamed_Hassan (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

حرَّم الملوخية والجرجير وادعى الألوهية وأخلى الشوارع من النساء لـ 10 أعوام .. قصة الحاكم بأمر الله

7 minutes ago

0 🔥

حرَّم الملوخية والجرجير وادعى الألوهية وأخلى الشوارع من النساء لـ 10 أعوام .. قصة الحاكم بأمر الله

يسرق البنوك كي يخلص الناس من ديونهم .. قصة اللص المحبوب آرثر فلويد

8 minutes ago

0 🔥

يسرق البنوك كي يخلص الناس من ديونهم .. قصة اللص المحبوب آرثر فلويد

اعتزلت الفن واتهموا فيلمها بالإساءة لمصر.. هل تتذكرون الفنانة فردوس حسن ؟

17 minutes ago

11 🔥

اعتزلت الفن واتهموا فيلمها بالإساءة لمصر.. هل تتذكرون الفنانة فردوس حسن ؟

رمضان 2021| متى يكون السفر أو المرض عذرا للافطار في شهر رمضان ؟

24 minutes ago

0 🔥

رمضان 2021| متى يكون السفر أو المرض عذرا للافطار في شهر رمضان ؟

لن تصدق ما قالته لميس الحديدي عن ظهور شريهان.. وهذه رسالة نيرمين الفقي ودنيا عبد العزيز لها

7 hours ago

1319 🔥

لن تصدق ما قالته لميس الحديدي عن ظهور شريهان.. وهذه رسالة نيرمين الفقي ودنيا عبد العزيز لها

لماذا سمي مدفع الإفطار بـ"الحاجة فاطمة"؟ تعرف على القصة وراء ذلك

7 hours ago

9 🔥

لماذا سمي مدفع الإفطار بـ

قصة.. طلبت من جارتها ملح رغم وجود الكثير منه في بيتها وعندما سألها ابنها عن السبب.. كانت المفاجأة

7 hours ago

202 🔥

قصة.. طلبت من جارتها ملح رغم وجود الكثير منه في بيتها وعندما سألها ابنها عن السبب.. كانت المفاجأة

في أول ليالي رمضان.. هل اكتظت المقاهي من أجل مسلسل «موسى»؟ وتعرف على أزمته الأخيرة مع عمرو أديب

7 hours ago

157 🔥

في أول ليالي رمضان.. هل اكتظت المقاهي من أجل مسلسل «موسى»؟ وتعرف على أزمته الأخيرة مع عمرو أديب

هذا ما سوف يحدث لدماغك وجسمك إذا توقفت عن استخدام الهاتف الذكي!

8 hours ago

16 🔥

هذا ما سوف يحدث لدماغك وجسمك إذا توقفت عن استخدام الهاتف الذكي!

قصة.. زوجة تفجر نفسها بأنبوبة غاز والسبب صادم

8 hours ago

46 🔥

قصة.. زوجة تفجر نفسها بأنبوبة غاز والسبب صادم

تعليقات

إظهار جميع التعليقات