Sign in
Download Opera News App

 

 

جريمة مأساوية لـ"فتاة برازيلية" طُعنت من حبيبها حتى الموت بعدما أنقذته من الانتحار

 

تعرضت شابة عمرها 19 عامًا للطعن حتى الموت من قبل حبيبها وذلك بعد أيام فقط من إنقاذها له من الانتحار، وذلك على عتبة منزلها.

وطعنت الطالبة أليساندرا دا كوستا بيريرا حتى الموت وذلك بعد رفضها إحياء الرومانسية مع حبيبها.

وقال رجال الشرطة إن أليساندرا تعرضت بشكل مأساوي للطعن عشر مرات في صدرها وبطنها وذراعها اليسرى وساقها ويدها وظهرها في هجوم مسعور أمام والدتها المروعة.

أطلقت الشرطة في البداية عملية مطاردة للمشتبه به رافائيل سيكويرا دا سيلفا أراوجو ، 23 عامًا ، الذي فر من مكان الحادث بعد أن زُعم أنه نفذ هجومًا وحشيًا في بلدية أراكاريجوما جنوب شرق البرازيل يوم الاثنين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن القاتل سلم نفسه، وأعيد التحقيق معه.

انتهت علاقة الحبيبين قبل ثلاثة أشهر من الهجوم، وحاول رافائيل مرارًا وتكرارًا إقناع أليساندرا بالعودة معًا.

قبل أيام قليلة من الجريمة المزعومة، صعد إلى الهاوية وأجرى مكالمة هاتفية مع أليساندرا، وهدد بإلقاء نفسه حتى الموت.

هرعت أليساندرا ذات القلب الطيب إلى مكان الحادث وتمكنت من التحدث معه للخروج منه، وتم نقل رافائيل بعد ذلك إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ولكن بعد أيام قليلة، ذهب رافائيل إلى منزل صديقته السابقة بباقة من الزهور وتوسل إليها لإعادته، وعندما رفضت هاجمها بسكين كان يحمله.

عندما أدركت والدة الطالبة ما كان يحدث، سارعت لمحاولة تفريق الهجوم، لكن كانت جهودها بلا جدوى.

على الرغم من نقل أليساندرا إلى المستشفى، إلا أنها توفيت متأثرة بجراحها، كما نُقلت والدة أليساندرا إلى المستشفى، لكنها في حالة مستقرة.

 

المصدر:

https://www.thesun.co.uk/news/14369195/manhunt-teen-19-stabbed-death-ex-boyfriend-suicide-bid/

Content created and supplied by: amratef (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات