Sign in
Download Opera News App

 

 

«خنقتها وأبلغت زوجها في الصباح».. اعترافات قاتلة ابنتها الطفلة في أوسيم


مأساة جديدة وقعت في مدينة أوسيم، بطلتها والدة تجردت من كل مشاعر الأمومة والإنسانية وانتزعت قلبها لتجعل مكانه حجرا لا يعقل ولا يشعر، فقامت بالتخلص من ابنتها الطفلة بخنقها بإيشارب، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، دون أن تستطيع أن تدافع عن نفسها أو حتى تستغيث من تلك الأم المجرمة، فسلمت الطفلة روحها لبارئها، حاملة معها شكواها ليبت فيها رب الناس أجمعين.

وكما تنتظر تلك الأم عقوبتها في الآخرة لفعلتها الشنعاء، فإن لها عقوبة دنيوية لن تفلت منها، فقد ألقت أجهزة الأمن القبض عليها ووجهت لها تهمة القتل العمد، فيما حاولت الأم الهرب من جريمتها بإدعاء إصابتها بمرض نفسي أمام جهات التحقيق، والتي أمرت بحبسها احتياطيا على ذمة التحقيق.


الأم تعترف بخنق طفلتها بإيشارب

واعترفت الأم خلال التحقيق أنها كانت تقوم بتحضير الطعام وترتيب الشقة، وكانت طفلتها البالغة من العمر 3 سنوات تلهو في الشقة، وفجأة هجمت على الطفلة الضحية وقامت بخنقها بإيشارب، ثم وضعتها على السرير، ولما حضر الزوج ظن أن الطفلة نائمة.

وأضافت الأم القالتلة في اعترافاتها أنها أبلغت زوجها في الصباح أنها خنقت ابنتهما حتى الموت، ما أصاب الرجل بصدمة شديدة، إلا أنه سارع بإبلاغ قوات الأمن بما حدث لتتخذ الإجراءات القانونية تجاه الأم، لتنال جزاء فعلتها النكراء.

النيابة تستدعي الأب لسماع أقواله

واستدعت النيابة العامة الأب لسماع أقواله حول تفاصيل الجريمة التي قامت بها الأم، حيث إنه قال في محضر الشرطة أن زوجته كانت تعاني من مرض نفسي منذ فترة وكانت تخضع للعلاج، وكان يعتقد أنها شفيت منه وأنها باتت في حالة طبيعية.

وقال الأب إنه لم يكن يصدق زوجته في البداية بشأن أزمتها النفسية، إلا أنه بدأ يلاحظ الأمر من خلال تعديها على أطفالها الأربعة (3 أولاد وفتاة) بدون أي سبب، حتى أنهت حياة ابنتهما بخنقها بإيشارب دون وجود سبب لارتكاب تلك الجريمة.


النيابة تنتدب الطب الشرعي

ومن جانبها، أمرت النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفلة التي خنقتها والدتها لتحديد سبب الوفاة، وطلبت النيابة سرعة إحضار تحريات الأمن حول الواقعة والأسباب والدوافع الحقيقة وراء ارتكاب المتهمة للجريمة.


--------------

المصدر: هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات