«نايمة مع ضرتها في سرير واحد».. قصة حقيقية لرجل جمع بين زوجتين

محمود_امين
By محمود_امين | Opera News مصر
Published 13 days ago - 4664 views

مجتمعنا اليوم أصبح يوميًا يحدث فيه القصص والوقائع الغريبة، والتي تثير الريبة والشكوك حول أصحابها، بسبب هولها، اليوم نتحدث عن رجل جمع بين زوجتين في غرفة نوم واحدة وما فعلها بهما وبابنته الصغيرة لا يمكن لبشر تخيله في مصر. ولدت «سعاد» في ضواحي مدينة «الأسكندرية»، حيث عانت تلك الفتاة بعد ترك والدها لها هي ووالدتها وشقيقها، وتزوجت 6 مرات متتالية، وكانت لا زالت تملك أملًا أن تتزوج زيجة طبيعية، حتى تزوجت من شخص جمع بينها وبين زوجته الأولى على سرير واحد.



بدأت قصة «سعاد» بأن والدها تركها منذ كانت تبلغ من العمر 7 سنوات، وكذلك شقيقها الذي كان ابن 40 يومًا فقط، برفقة والدتهم، فبعد أن كان لديهم حاشية من الخدم، تحولت حياتهم إلى جحيم، حيث تركت الأم سلطة تربيتهم وتنشئتهم خلقيًا، ونزلت إلى الشارع لتصرف عليهم. عملت «سعاد» كمضيفة في شركات السياحة داخل حافلات النقل البرية «السوبر جيت»، ولكنها تعرضت للكثير من المضايقات خلال ذلك الوقت، فكل من رآها «طمع فيها»، بينما تمت الـ16 عامًا، ورآها أحد الركاب الذي كان في الستينات من عمره، وعرض عليها الزواج.

أخبرت «سعاد» والدتها عن طلب ذلك الرجل، وهي الآخرى فرحت كثيرًا، ظنت الفتاة المسكينة التي كان كل آمالها أن تكمل تعليمها كبقية من هم في سنها، وأن تعيش حياة طبيعية، أنها سوف ترحم بزواجها من رجل ستيني، ولكن لم تكمل الزيجة طويلًا. تطلقت «سعاد» بعد 5 أشهر من الزواج بسبب عدم وجود قدرة جنسية للرجل الستيني على ممارسة العلاقة الحميمية معها، وخرجت كما دخلت «بنت بنوت»، ثم تزوجت مرة أخرى من زميل لها من أيام الدراسة يدعى «أحمد» وأنجبت منه طفلة صغيرة تدعى «فرح» ولكنها لم تكمل معه أيضًا بسبب كونه غير مسؤول، وكتبت كتابها للمرة الثالثة من مقاول ولكن لم تتم الزيجة وتطلقت منه.

تزوجت «سعاد» للمرة الرابعة بعد 15 يومًا من شقيق جارتها الذي كان لديه ابنة وولدين، وظنت أنه سوف يراعيها هي وابنتها، لكنه بات يعد على ابنتها اللقمات ودخول المرحاض وخروجه، وبدأ في ضربها أيضًا، فطلبت منه الطلاق بعد 40 يومًا فقط. لم تظل «سعاد» مطلقة وقتًا طويلًا حتى تزوجت من ابن عمها «أحمد» خريج كلية الأزهر، على الرغم من أن الزوجة الأولى لازالت على ذمته، ولديه منها طفلين، وبعد الوعود والطريقة التي كان يعاملها بها قبل الزواج، أصبح يمسك عليها السلاح وجعلها تمضي على إيصالات أمانة.



أجبر «أحمد» ابنة عمه على المكوث في نفس الشقة التي فيها زوجته الأولى، وكان جميعهم ينامون في سرير واحد، وعندما تعترض إحداها على ما يفعله، كان يعذبها أشد العذاب، يفتح عليها السلاح والسكاكين، حتى أنجبت تلك الفتاة طفلة صغيرة منه تدعى «رزان». هربت زوجة «أحمد» الأولى بأبنائها من ظلمه وضربه لها، وتركت ضرتها وحدها برفقة «أحمد» الذي زاد جنانه بعد هرب زوجته الأولى، ثم بدأ يضرب ابنته الصغيرة «رزان» حتى كسر لها وركها في أحد المرات عندما كانت تبلغ من العمر 4 أشهر.

قام «أحمد» بربط ورك ابنته على لوح خشبي حتى تشفى، وفي أحد المرات طلب من زوجته «سعاد» أن ينيمها، ولكن تلك المرة لم تكن نيته جيدة على الإطلاق، ولم تستغرب «سعاد» من حنيته الزائدة بسبب كونه قام بمساعدة «رزان» في النوم اليوم السابق. دخلت «سعاد» للاطمئنان على ابنتها «رزان» في اليوم التالي، حتى وجدت «المخدة» موضوعها على الطفلة، والطفلة مقلوبة على وجهها، مخنوقة، حيث اتصلت بقوات الشرطة والإسعاف لتبلغ عن زوجها الذي قتل ابنتهم وخنقها حتى الموت.

مصدر.. هنا وهنا

Content created and supplied by: محمود_امين (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

اختبارات منتصف ديسمبر فرصة لفهم الفكر التعليمي الجديد

3 minutes ago

0 🔥

اختبارات منتصف ديسمبر فرصة لفهم الفكر التعليمي الجديد

مفاجأة.. هذا هو العمر الحقيقي لمنة شلبي.. ولهذا السبب لم تتزوج حتي الآن

14 minutes ago

108 🔥

مفاجأة.. هذا هو العمر الحقيقي لمنة شلبي.. ولهذا السبب لم تتزوج حتي الآن

"بفترة سداد 5 سنوات".. هذا البنك يمنح قرضًا بـ80000 جنيه بشروط بسيطة ..(التفاصيل)

15 minutes ago

4 🔥

أعراض تظهر بعد التعافي من فيروس كورونا بشهور.. منها تساقط الأسنان

15 minutes ago

0 🔥

أعراض تظهر بعد التعافي من فيروس كورونا بشهور.. منها تساقط الأسنان

"قتلت والدتها".. لماذا تعاطف الناس مع قصة هذة الفتاة الأمريكية؟!

24 minutes ago

11 🔥

فتح باب غرفة اخته فوجد أبيه يفعل هذا الأمر الصادم مع أخته.. وعندما حاول منعه حدثت الكارثة.. قصة

35 minutes ago

40 🔥

فتح باب غرفة اخته فوجد أبيه يفعل هذا الأمر الصادم مع أخته.. وعندما حاول منعه حدثت الكارثة.. قصة

«كله هياكل عيش» السيسي ينتصر للغلابة بهذا «القرار الإنساني».. وفرحة عارمة للمواطنين

38 minutes ago

71 🔥

«كله هياكل عيش» السيسي ينتصر للغلابة بهذا «القرار الإنساني».. وفرحة عارمة للمواطنين

جسد واحد ورأسين وقلبين و3 كليات و3 رئات وكبدا واحدا.. "آبي وبريتاني" أشهر توأم ملتصق في العالم

39 minutes ago

105 🔥

جسد واحد ورأسين وقلبين و3 كليات و3 رئات وكبدا واحدا..

ملكة جمال إفريقيا ووالدتها يوغسلافية وجدلًا حول شخصية والدها.. معلومات لا تعرفها عن تارا عماد

1 hours ago

201 🔥

ملكة جمال إفريقيا ووالدتها يوغسلافية وجدلًا حول شخصية والدها.. معلومات لا تعرفها عن تارا عماد

"التعليم" و3 تصريحات مثيرة للجدل

1 hours ago

64 🔥

تعليقات

إظهار جميع التعليقات