Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. اعتاد إهانة زوجته أمام والدته وذات ليلة نام بجانبها وفعلت به هذا الأمر الصادم وهنا كانت المفاجأة

لم يترك مناسبة جمعتهم معا إلا واهانها واحرجها أمام الجميع، وبعد سنوات طويلة بينهما تفاقمت الأمور فأصبحت لا تطيق وجوده في حياتها، ولكن ما جعلها تنقلب على أوضاعها ما فعله بها زوجها أمام عائلته فماذا حدث؟.

كانت الأيام الأولي في شهر رمضان حيث تكثر العزومات بين العائلات، وفي هذا الشهر الكريم اعتادت عائلة زوجها دعوتهم علي الافطار، وفي ظهيرة أحد أيام رمضان اتصل زوجها بها ليخبرها أنهم معزومين على الإفطار عند والدته وسيصطحبها في طريق عودته من العمل.

وصلت هي وزوجها الي بيت عائلته وقد حان موعد الإفطار، فدخلت الي المطبخ لمساعدة والدة زوجها، وبينما تضع الطعام في الأطباق انكسر بعضها فأسرع زوجها إليها، وعندما رأي منظر الأطباق المكسورة علي الارض فقد أعصابه وامطرها بالاهانات امام والدته فأخذت تبكي بحرقة، وانصرفت من بيت عائلة زوجها الي الشارع وهي منهارة.

أخذت تهيم علي وجهها في الشارع تتذكر إهانة زوجها لها،. وبعدما أحست بالتعب رجعت الي منزلها فوجدت زوجها ينتظرها فتجهلته ودخلت الي غرفة نومها، وبدأ الشيطان يوسوس لها بالتخلص من هذا الكابوس الذي تعيشه.

فأحضرت مقص وانتظرت حتي نام زوجها بجانبها وغرست المقص داخل جسده فمات غارقاً في دمائه علي السرير وظلت جالسة تنظر الي جثمانه لساعات طويلة حتي قررت أن تتخلص من حياتها فألقت بنفسها من الشرفة لتسقط علي الأرض جثة هامدة.

شارك برأيك هل تصرف الزوجة بقتل زوجها صائب ام لا؟

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات