Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة..ربط زوجته في السرير دون اكل لمدة أسبوع حتي ماتت .. واثناء التحقيق مع الزوج انتحر

العنف ضد المرأة يعتبر من أسوء الأشياء التي تواجه أي مجتمع المرأة هي إنسانة رفيقة يجب أن يتم تعاملها بأسلوب راقي حتى يمكنك أن تسحب عطفها وقلبها وحبها إلي الأبد،  دون تعامل إيجابي تجاه المرأة سوف تلقي منها المر والقسوة،  ولكن عندما تعاملها بالحب سوف تأخذ منها الشهد والحب.  

 قصة اليوم هي مأسوية،  أبطالها كل من ميرفت الزوجة،  الزوج أمين،  ميرفت هي امرأة تبلغ من العمر 25 عام،  ربة منزل،  تعيش في بيئة ريفية،  تحمد الله دائما على كل أحوالها سواء في السراء أو في الضراء،  ميرفت هي زوجة مثالية تتجاهل كل الإساءة الموجهة إليها من أجل أن تعيش في راحة بال. 

 بينما الزوج القاتل هو أمين الذي يبلغ من العمر 30 عام،  يعمل في أحد المصانع الخاصة بتصنيع المواد الغذائية،  أمين شخص عصبي للغاية،  لا يمكنه أن يقبل النصيحة من أي شخص،  سواء كان الشخص هو قريب أو شخص بعيد،  يفعل كل ما هو مقتنع به حتى لو كان خطأ. 

 بدأت القصة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغ من والد الزوجة المقتولة،  كان والدها في غاية الحزن الشديد،  كانت أعصابه لا يمكن التحكم فيها عندما قام بالإبلاغ أن ابنته ميرفت قد وجدها جثة هامدة في منزلها بعد أن اتصل عليها أكثر من مرة دون أن تجيب على هاتفها.  

 قرر الذهاب إلى منزلها من أجل التحقق من الأمر،  طرق الباب لم يجد أي استجابة،  كسر الباب ليجد ابنته جثة هامدة،  على الفور انتقلت رجال الشرطة إلى محل الواقعة من أجل فحص البلاغ،  تم التأكد من البلاغ،  أمرت الشرطة بنقل الجثة إلي الطبيب الشرعي من أجل تحديد سبب الوفاة.  

 جاء تقرير الطبيب الشرعي أن الوفاة كانت بسبب هبوط في الدورة الدموية نتيجة عدم تناولها الأكل لمدة أسبوع،  على الفور بحثت الشرطة عن الزوج الهارب الذي أنكر في البداية أن له علاقة بالحادث،  لكن مع التحقيق معه اعترف أنه قد فعل هذا الجرم بسبب أن زوجته كانت دائماً تنصحه بالابتعاد عن تناول المواد المخدرة،  أثناء التحقيقات قفز الزوج من الشباك ليسقط جثة هامدة. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات