Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. سرق ذهب زوجته وعندما ذهب ليبيع اكتشف صدمة جعلته يبكي

 

كان مرزوق، يعمل تاجر غلال ومواشي وكانت حالته المادية جيدة للغاية مما جعله يعطي كل من حوله الكثير من المال ويغدق عليهم مما لديه من نعم كبيرة. 


كان الجميع يسألون عليه ويتصلون به دائماً ولا ينشغلون عنه نهائياً حتى خسر كل أمواله في أحد المشاريع التي كان دخل مما أجبرته الخسارة على بيع منزله والعودة للرجوع إلى بيت أبيه من جديد. 


كل الذين كانوا حوله ابتعدوا فاجأة عنه ولم يسألوا عليه بل حتى أنهم رفضوا مساعدته من الأساس ولما طلب منهم مال اعتذروا لها حتى أخيه. 


كان أمامه لا أحد غير زوجته التي لجأ إليه وهو في شدته يطلب مساعدتها حتى تعطيه من مالها أو جزء من الذهب الذي كانت تدخره بماله وكان يشتريه لها كهدايا لكنها رفضت. 

فكر في سرقة الذهب وبيعه حتى يسد جزء من العجز الذي تعرض له، وبالفعل سرق الذهب وعندما ذهب ليبيعه وجد أنه ذهب مغشوش وليس ذهب حقيقي فاصابته الصدمة الكبيرة من الموقف الذي جعله يبكي ندما على ما كان يفعله معها من معاملة طيبة. 

ذهب إليها لكي يسألها هل غيرت الذهب الأصلي إلى ذهب فالصو قالت له نعم لأنها خافت أن يأخذ ذهبها بدون رغبتها منا جعله يغضب عليه وطلقها. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات