Opera News

Opera News App

ظهورات الشيطان.. هل كان جاك السفاح شبح أو شيطان؟

manalabdelhameed
By manalabdelhameed | self meida writer
Published 5 days ago - 43 views

لعل الكتب والمقالات والتحليلات التي كتبت حول جرائم " جاك السفاح " (1888- 1891م) ومحاولة تحليل شخصيته وتخمين هويته الحقيقية ،تزيد بمئات المرات عما كتب من مؤلفات ودراسات حول الملكة فيكتوريا (1819-1901م) ،التي عاصرته ووقعت الجرائم المنسوبة إليه في زمنها.

وبعيدا عن وحشية وبشاعة تفاصيل الجرائم التي حملت توقيع " جاك السفاح " ،أو تلك التي نسبتها الشرطة أو المحققون اللاحقون له ،فإن هناك لغزا كبيرا يتمثل في قدرة السفاح المجهول الخارقة على الاختفاء والهروب من مواقع الجرائم خلال دقائق قليلة بعيد وقوعها ،بل والأكثر غموضا وإلغازا هو أن بعض جرائمه تمت في شوارع مزدحمة بالمارة ،وفي توقيتات زمنية يتحتم أن يكون بعض الناس قد شاهدوه فيها أو شهدوا على وقوع الجرائم ،لكن فعليا فإنه كان يقترف جرائمه بالقرب من المارة دون أن يستطيع أحد رؤيته أو إعطاء أوصاف تقريبية له !

وهذا يطرح سؤال ربما بدا غريبا أو غير منطقي وهو : هل كان " جاك السفاح " في الحقيقة شيطانا يتسلى بقتل وتمزيق الغانيات وإشاعة الرعب والهلع في تلك المرحلة المظلمة المحملة بالرعب من تاريخ بريطانيا في بدايات القرن العشرين ؟!

وكتوطئة سريعة لمن لم يسمع بقضية " جاك السفاح " من قبل ،نقول أنه وفي عام 1888م وفي لندن بدأت فورة من جرائم القتل الشنيعة طالت مجموعة من المومسات وبنات الليل ،اللائي قتلن كلهن بطرق متشابهة ،من قطع الحنجرة والتشويه الوحشي للجثة ،ويبلغ عدد الجرائم الكلي أحد عشر جريمة (11)،بيد أن مؤرخي الجريمة ينسبون خمس منها فقط تعرف بالخمس الكنسية Canonical five إلي قاتل مجهول الهوية أطلق على نفسه اسم " جاك السفاح " ،في مجموعة من الرسائل الساخرة والمتحدية التي أرسلها إلي شرطة سكوتلنديارد ،هذه الخمس كان ضحاياها وتاريخ وقوعها كالتالي :

1-  " ماري آن نيكولز " 13 أغسطس 1888م

2-  " آني تشابمان " 8 سبتمبر 1888م

3-  " إليزابيث سترايد " و" كاثرين أيدوز " قتلتا في ليلة واحدة 30 سبتمبر 1888م

4-  " ماري كيلي " 9 نوفمبر 1888م

في كافة هذه الجرائم لم يقدم شاهد واحد مواصفات دقيقة للقاتل ،أو للمشتبه به ،ممن تصادف وجودهم في مسرح الجريمة قبيل أو بعيد وقوعها بقليل ،لم تظهر أدلة تقود إلي القاتل ،لم يري أحد وجه القاتل بشكل كامل أو مواجهة ،وتضاربت أقوال الشهود على نحو مثير للأسي ويقطع بأن أحد منهم لم يري ما يكفي بحيث يكون ذا نفع للمحققين المرهقين .

كل هذه التفاصيل تكاد تكون متشابهة في حالات سفاحين وقتلة كثر ،لكن أن تقع جريمة في ضوء الشمس وفي فناء يمر عليه الكثيرون جيئة وذهابا ،دون أن يُري القاتل أو يشاهد أحد عملية القتل والتشويه ذاتها فهذا لغز يستحق مزيد من التأمل وطرح الحلول التي قد تبدو غير واقعية أو مغرقة في الخيال .

في الحادث الثاني ،جريمة مقتل " تشابمان " التي وقعت يوم السبت 8/9/1888م كانت هناك تفاصيل مذهلة ،أولها أن الضحية كانت حية حتى الساعة الخامسة والنصف صباحا ،فقد شاهدها بعض الشهود برفقة شخص ما في تلك الساعة ،وكانت تتبادل الحديث معه ،ولكن في السادسة صباحا وُجدت المرأة صاحبة الستة والأربعين عاما في ذات الفناء مذبوحة بجرحين قطعيين ،وقد تم أيضا بقر بطنها واستئصال رحمها ،كل ذلك ولم يري أحد شيئا ولم تُسمع صرخات استغاثة ،والأعجب أن يستطيع شخص ما ارتكاب جريمة مروعة كتلك ،وإجراء جراحة دقيقة ونظيفة لإزالة رحم امرأة ،دون أن يجرح أو يشوه الأعضاء المجاورة ويأخذه بعيدا ،كل ذلك في أقل من نصف ساعة .. فأي قاتل هذا ؟!

آني تشابمان : هل قاتلها إنسان أم شيطان من الجحيم ؟!

من التفاصيل المرعبة في تلك القضية هو لغز إقدام القاتل على صرع ضحيته وتمزيقها وبتر أجزاء من أعضاءها الداخلية كل ذلك في وضح النهار ،وفي وقت أشرقت فيه الشمس بالفعل ،وفي موقع يمر عليه عشرات الأشخاص جيئة وذهابا دون أن يُري السفاح أو يشاهد أحد عملية تنفيذ الجريمة ذاتها ،فهل يعقل أنه ما من أحد تصادف مروره أثناء عملية القتل والتمزيق نفسها برغم أنه ،ووفقا للجراحين الذين انتدبتهم الشرطة لمعاينة بقايا الضحية ،فإن عملية التمزيق والاستئصال النظيفة التي تمت بحرفية عالية تستلزم وقتا يتراوح بين خمسة عشر دقيقة وساعة كاملة ؟!

طبقا للسجلات المحفوظة لتلك القضية الغريبة فإن موعد شروق الشمس في صباح يوم 8 سبتمبر ،تاريخ وقوع الجريمة ،هو تمام الساعة الخامسة وثلاث وعشرين دقيقة صباحا ،وهذا يعني أن كل مراحل عملية القتل تمت في وضح النهار ،تزيد الأمور تعقيدا عندما نعلم أن الفناء التابع للمبني رقم 29 شارع هانبري /سبيتالفيلدس / وايتشابل ،حيث وقعت الجريمة ،تطل عليه نوافذ خمسة من قاطني المنزل ،الذين كان عددهم 17 شخصا ،وبعض تلك النوافذ كانت مفتوحة ،لكن لم تُسمع أصوات استغاثة ولا صراخ ،وحتى وإن كان القاتل قد خنق ضحيته أولا قبيل تمزيقها ،فإن تمكنه من تقطيعها بشكل احترافي وبدقة عالية في موقع خطر كهذا ،وفي ضوء الشمس يعني أنه لا يخشي شيئا أبدا ،أو أن أحدا لا يستطيع رؤيته وهو يرتكب جريمته المروعة !

فهل شاهد أحدهم السفاح المجهول وهو يقترف جريمته الثانية ،ثم منعه الرعب والهلع من إعطاء أوصاف دقيقة للشرطة ،أو تكتم الأمر لسبب ما؟!

أم أن " جاك السفاح " في حقيقة الأمر ليس سوي روح شريرة أو شيطان عابث ،لديه مشكلة ما مع المومسات والساقطات ،وقد قام بتسوية حسابه بطريقته الخاصة معهن ،في تلك السنوات المظلمة من تاريخ إنجلترا ،ثم تلاشي من الوجود .. أو عاد إلي الجحيم الذي كان يستخدم اسمه لعنونة رسائله المستهزئة إلي شرطة سكوتلنديارد ،التي لاحقته طويلا دون جدوي ، ولم تتمكن في النهاية لا من الإيقاع به ولا حتى مجرد تحديد هوية حقيقية ومؤكدة له ؟!

مصادر

https://www.jack-the-ripper.org/

Jack the Ripper - The National Archives

Content created and supplied by: manalabdelhameed (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

بعد معاناة 15 سنة مع الشلل .. شاهد صورة نادرة ومؤلمة لحسن فايق بالعكاز قبل موته

5 minutes ago

8 🔥

بعد معاناة 15 سنة مع الشلل .. شاهد صورة نادرة ومؤلمة لحسن فايق بالعكاز قبل موته

بداية نهاية كورونا في مصر.. عد تنازلي لتسجيل البيانات للحصول علي اللقاح.. اعرف من سيحصل عليه أولا

30 minutes ago

4 🔥

بداية نهاية كورونا في مصر.. عد تنازلي لتسجيل البيانات للحصول علي اللقاح.. اعرف من سيحصل عليه أولا

قصة..تبرعت الزوجة بفص من كبدها إلى زوجها وبعد الخروج من غرفة العمليات اكتشفت مفاجأة جعلتها تقتله

1 hours ago

188 🔥

قصة..تبرعت الزوجة بفص من كبدها إلى زوجها وبعد الخروج من غرفة العمليات اكتشفت مفاجأة جعلتها تقتله

بالصور.. اتحاد الكرة يفاجىء الأهلى والزمالك بمواعيد مباراتى القمة..وهذا موقف الجمهور من الحضور

2 hours ago

45 🔥

بالصور.. اتحاد الكرة يفاجىء الأهلى والزمالك بمواعيد مباراتى القمة..وهذا موقف الجمهور من الحضور

الأرصاد تعلنها: أمطار تضرب هذه المناطق غدًا.. والطقس شديد البرودة بداية من المساء

2 hours ago

580 🔥

الأرصاد تعلنها: أمطار تضرب هذه المناطق غدًا.. والطقس شديد البرودة بداية من المساء

"مفاجأة ".. ماذا يحدث للجسم عند تناول الآيس كريم في الشتاء؟

3 hours ago

17 🔥

تعرف على رسالة دينا إلى الفنانة نبيلة عبيد وسبب خوفها على والدتها وابنها الوحيد

3 hours ago

33 🔥

تعرف على رسالة دينا  إلى الفنانة نبيلة عبيد وسبب خوفها على والدتها وابنها الوحيد

إفلاس ومشاكل زوجية.. مواليد هذه الأبراج في مواجهات كارثية اليوم.. وتحذير خطير: «متبالغش في رد فعلك»

3 hours ago

208 🔥

إفلاس ومشاكل زوجية.. مواليد هذه الأبراج في مواجهات كارثية اليوم.. وتحذير خطير: «متبالغش في رد فعلك»

وزير التعليم : إلغاء امتحانات الترم الثاني لسنوات النقل.. وهذا هو شكل ورقة امتحان الشهادة الاعدادية

5 hours ago

84 🔥

وزير التعليم : إلغاء امتحانات الترم الثاني لسنوات النقل.. وهذا هو شكل ورقة امتحان الشهادة الاعدادية

ماذا يحدث للجسم عند تناول "الكرنب" في الشتاء؟

5 hours ago

287 🔥

ماذا يحدث للجسم عند تناول

تعليقات