Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد 11 عاماً على الجريمة.. فتاة تعترف بقتل شقيقتها وتسلم نفسها لقسم المعصرة في واقعة أغرب من الخيال

في واقعة قد تعتبرها أغرب من الخيال, أو قد تعتقد أنها قصة أحد الأفلام السينمائية وليست قصة حقيقية, شهدت منطقة المعصرة بجنوب القاهرة إعتراف فتاة بقتل شقيقتها بعد مرور 11 عاماً .

حيث تواجدت فتاة تدعى فريدة 27 سنة  , مقيمة بحدائق حلوان، بقسم شرطة المعصرة, وطلبت مقابلة العميد مجدي خلف، مأمور القسم  لتعترف بقتل شقيقتها الصغرى التي كانت تدعى "أصالة" وذلك منذ 11 عاما، حال وجودها بمفردهما في المنزل، وأخبرت أسرتها حينها أنها وجدت أختها فجأة لا تتحرك ولا تتنفس دون أن تعلم السبب.

وأضافت المتهمة أنه منذ 11 عاما، كان تجلس بصحبة شقيقتها التى كانت تبلغ من العمر فى ذلك الوقت 8 سنوات، داخل المنزل بمفردهما، ونشبت بينهما مشادة كلامية بسبب عدم سماع الصغيرة لكلامها، فتطورت إلى مشاجرة قامت خلالها بخنقها حتى فارقت الحياة, وعندما وصل والديها أخبرتهما أن شقيقتها ماتت بطريقة طبيعية .

وتابعت أنه عقب رجوع والديها أخبرتهما بوفاة شقيقتها، ومر الأمر مرور الكرام، ولم يشتبه مفتش الصحة في الوفاة ودفنوا الطفلة دون  أي شبهة جنائية.

 وأفادت المتهمة أنها ظلت طول الـ11 عاما فى حالة تأنيب للضمير, فالأحدى عشر عاماً لم تكن كافية ليرتاح ضميرها , وبعد مرور كل تلك السنوات قررت الاعتراف بجريمتها والامتثال للعقاب.

وعلى الفور حرر مأمور قسم شرطة المعصرة محضرا بالواقعة يضم اعترافاتها، مفادها بقتل شقيقتها، وذلك أثناء وجودهما بمفردهما بالشقة، وبررت ذلك بسبب بعدم سماعها الكلام فخنقتها.

وقد أحيل المحضر إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية، ومباشرة التحقيق في الواقعة.

 

المصادر:

https://www.youm7.com/story/2021/3/17/%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D9%81-%D8%A8%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%B4%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-11-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%85/5248684

https://www.albawabhnews.com/4296186

https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=17032021&id=d26855ca-6bca-4038-b5dc-ac4ec169dfe0

Content created and supplied by: sahar_ahmed_salem (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات