Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. أشعل الزوج النيران في زوجته أمام الجميع في ليلة الزفاف.. وعندما قبضت عليه الشرطة أخبرهم السبب

ليلة الزفاف هي الليلة التي تنتظرها كل فتاة على أحر من الجمر من أجل أن تبدأ حياة أسرية مستقرة، كل بنت تحلم باليوم الذي سوف تتزوج فيه من أجل تكوين أسرة وبيت، طموح كل بنت أن تصبح أم لديها مسؤوليات وواجبات، لذلك من الطبيعي أن تكون ليلة الزفاف هي ليلة العمر الحقيقة التي تغمرنا فيها السعادة.  

 أبطال قصة اليوم هما كل من محمود الزوج، سماح الزوجة، يبلغ محمود من العمر 25 عام، تخرج من كلية التجارة قسم إدارة الأعمال، كان يحلم منذ صغره أن يصبح رجل أعمال ناجح في مجال التجارة، لذلك التحق بكلية التجارة من أجل تحقيق حلمه الذي دائما كان يراوده. 

 بينما سماح هي الزوجة التي تبلغ من العمر 25 عام، كانت سماح هي زميلة محمود في الجامعة، كانت سماح تعشق محمود إلى درجة الجنون منذ أيام الكلية، لذلك قررت أنه سوف يكون فتى أحلامها، كانت تخطط بكل السبل أن يصبح زوج لها في المستقبل، كانت على استعداد أن تفعل أي شيء من أجل الزواج منه.  

 بدأت الحكاية عندما تلقت الشرطة بلاغ من أحد قاعات الفرح بوجود جثة محترقة إلي عروسة، حيث قام العريس بإشعال النيران فيها أمام الجميع دون رحمة أو شفقة، توجهت على الفور رجال الشرطة إلى محل الواقعة من أجل التحقيق في هذه الواقعة.  

 أمرت رجال الشرطة القبض على الزوج من أجل معرفة السبب وراء قيامه بهذه الجريمة البشعة، مع بداية التحقيقات مع الزوج ظل صامتاً لم يبوح بأي كلمات من فمه، لكن مع مرور الوقت بدأ يسرد السبب الذي دفعه إلى فعل هذه الجريمة، حيث أوضح الزوج أنه فعل هذا بدافع الانتقام. 

 لقد برر الزوج فعلته أن العروسة سماح المتوفية قد طاردته كثيراً من أجل الزواج منه، لكنه لم يكن يريد هذا الزواج، لذلك أقرضته الكثير من المال وأخذت عليه أوراق تثبت حقها، هددته أنه إذا لم يتزوجها سوف تسجنه، لذلك قبل محمود الزواج منها، لكن في ليلة الزفاف لم يتحمل أن يتزوج تحت التهديد، لذلك قرر التخلص منها أمام جميع الحاضرين، حيث قام بإشعال النيران فيها حتى ماتت. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات