الطبيب الذي قتل طفله الرضيع حتي لا تأخذ زوجته الشقة (من أرشيف أغرب القضايا)

ismael_moursy
By ismael_moursy | Opera News مصر
Published 4 days ago - 459 views

في البداية يتلقى قسم شرطة ثان المنتزة بلاغا من الطبيب بشري "أحمد .ع" 30 سنة يفيد بأنه وأثناء سيره بالقرب من مسكنه بمنطقة طوسون حاملا لطفله الرضيع "ياسين" 4 شهور، اعترض طريقه شخصان يحملان سلاح أبيض "كتر" وبالتهديد اختطفا ابنه من بين يديه؛ وفرّا بعد أصاباه بجروح قطعية بالرأس والساعد الأيسر.


علي الفور تم تشكيل فريق بحث لكشف غموض هذا الحادث؛ وكان أول خطوات هذا البحث هو مناقشة الأب الطبيب لتحديد أوصاف الجناة؛ وعمل تحريات حول الطبيب وأهليته لتحديد علاقاتهم وخلافاتهم لبيان مدي صلتهم بالحادث؛ وكذلك فحص منطقة الجريمة؛ للبحث عن شهود ومراجعة كاميرات المراقبة التي قد تكون سجلت شيئا من وقائع الحادثة.

بالبحث في المنطقة محل الحادثة عثر رجال الشرطة علي آثار دماء بإحدى الحدائق القريبة من مكان الحادث؛ وبتتبع تلك الآثار تمكنوا من العثور علي سلاح الجريمة "الكتر" وعليه آثار الدماء. وبإعادة مناقشة الطبيب تسرب الشك داخل رجال التحقيق وذلك لتناقض أقواله، وبالضغط عليه اعترف بجريمته البشعة من قتله لطفله الرضيع بدماء باردة وبقلب متحجر لا يعرف الرحمة؛ وإلي التفاصيل..


قال المتهم أنه كان علي خلافات دائمة مع زوجته "إيمان" 24 عاما؛ وكانت دائما ما تطلب منه الطلاق وتهدده أنها ستحصل علي حكم قضائي بتمكينها من الشقة لكونها حاضنة للطفل. وبالفعل كان "أحمد" يريد طلاقها والتخلص من حياة النكد اليومية التي كان يعيشها، ولكن كان لا يريد أن يُحرم من الشقة التي وضع فيها "تحويشة العمر" من أجل زوجة لا تحبه ولا تطيق الحياة معه.

وأخيرا هداه شيطانه إلي هذه الفكرة الخبيثة؛ طالما هي تهددني بأخذ الشقة أو مسكن الزوجية لكونها حاضنة للطفل؛ إذا فليتخلص من هذا الطفل. وعليه بيّت النية وعقد العزم علي قتل الطفل الرضيع؛ ورقة التهديد الوحيدة في يد الزوجة. فأعد لجريمته لفافة شريط لاصق وكمية من أكياس القمامة السوداء وسلاح قاطع "الكتر"، أخفاهم وأخبر زوجته أنه سيأخذ الطفل معه إلي الصيدلية المجاورة لمسكنهم لشراء بعض المستلزمات.


وبالقرب من إحدى الحدائق المجاورة؛ وبعد أن تأكد أن لا أحد يشاهد؛ قام بلف الشريط اللاصق علي وجه الطفل؛ حتي كتم أنفاسه وأخمدها؛ ثم وضعه داخل كيس القمامة الأسود وألقاه بين أشجار الحديقة؛ ثم انتحي جانبا وجرح نفسه بال "كتر" ثم ذهب إلي القسم وأبلغهم هناك بحكاية المجهولان اللذان تسببا في جرحه وخطفا طفله.

قام الأب القاتل بإرشاد الشرطة عن مكان تخلصه من جثة طفله الرضيع؛ وعندها قال وهو يتجرع كأس الندم والخذلان أنا الطبيب الذي كنت أداوي ناس لا أعرفهم قمت بقتل ابني الرضيع من أجل "شوية طوب".

وقالت الأم في التحقيقات أنه بالفعل كانت بينها وبين الزوج مشاكل كثيرة وخلافات؛ ولكنها لم تتخيل أبدا أن يقوم الأب وبيديه بقتل ابنه الرضيع؛ وأنها ما زالت مصدومة لا تستوعب ما حدث؛ أن يموت ابنها وعلي يد من؟ علي يد أبوه!


وهكذا فاز الشيطان في تلك الجولة؛ فمات الطفل؛ وسُجن الأب، ولم تعد الأم حاضنة تستحق مسكن الحضانة؛ وبقيت الشقة خالية بلا أسرة تسكنها.


المصادر: الوطن نيوز/ اليوم السابع/ مصراوي/ العربية نت

Content created and supplied by: ismael_moursy (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

رسميًا.. أول تدخل حكومي طارئ بعد «سيول الأمطار».. المواطنون: «الحمد لله.. كان من بدري»

7 minutes ago

3 🔥

رسميًا.. أول تدخل حكومي طارئ بعد «سيول الأمطار».. المواطنون: «الحمد لله.. كان من بدري»

خبر سعيد للمواطنين بشأن منحة العمالة غير المنتظمة.. وحقيقة غلق المساجد مرة اخرى بسبب كورونا

27 minutes ago

77 🔥

خبر سعيد للمواطنين بشأن منحة العمالة غير المنتظمة.. وحقيقة غلق المساجد مرة اخرى بسبب كورونا

زلزالان وبرق ورعد وأمطار غزيرة تضرب البلاد.. ومواطنون: «مفيش كهربا ولا تليفونات»

42 minutes ago

327 🔥

زلزالان وبرق ورعد وأمطار غزيرة تضرب البلاد.. ومواطنون: «مفيش كهربا ولا تليفونات»

بالصور| أمطار وعواصف رعدية تضرب هذه المحافظات.. ورئيس الورزاء يوجه بهذا القرار الهام (تقرير)

1 hours ago

473 🔥

بالصور| أمطار وعواصف رعدية تضرب هذه المحافظات.. ورئيس الورزاء يوجه بهذا القرار الهام (تقرير)

الأمطار تضرب البلاد| رئيس الحكومة يحذر المصريين.. والتعليم تكشف موقف "تعليق الدراسة"

1 hours ago

316 🔥

الأمطار تضرب البلاد| رئيس الحكومة يحذر المصريين.. والتعليم تكشف موقف

أزمة المصروفات الدراسية.. الصعوبة ليست في الحل!

2 hours ago

42 🔥

أزمة المصروفات الدراسية.. الصعوبة ليست في الحل!

لمرضى السكري.. مكّون غذائي بسيط ورخيص يخفض مستويات السكر ويحسن صحة القلب

3 hours ago

213 🔥

لمرضى السكري.. مكّون غذائي بسيط ورخيص يخفض مستويات السكر ويحسن صحة القلب

اقتراح| ثلاثة أيام إجازة للموظفين بدءاً من غد الخميس وفرض حظر تجوال وتعليق الدراسة بسبب هذا الخطر

3 hours ago

1135 🔥

اقتراح| ثلاثة أيام إجازة للموظفين بدءاً من غد الخميس وفرض حظر تجوال وتعليق الدراسة بسبب هذا الخطر

تحليل| 4 نصائح من الرئيس السيسي للمصريين لمواجهة كورونا.. وتحذير من انتشار العدوى بين هذه الفئات

6 hours ago

15 🔥

تحليل| 4 نصائح من الرئيس السيسي للمصريين لمواجهة كورونا.. وتحذير من انتشار العدوى بين هذه الفئات

اقتراح| إلغاء الدراسة أول ديسمبر بعد إصابة 715 بكورونا فى يومين واعتماد أحد هذه البدائل

7 hours ago

527 🔥

اقتراح| إلغاء الدراسة أول ديسمبر بعد إصابة 715 بكورونا فى يومين واعتماد أحد هذه البدائل

تعليقات