Sign in
Download Opera News App

 

 

"مقتنيات الأجداد بوابتك للثراء"..«باجور الجاز» يُباع بـ200 ألف جنيه والملعقة السنبله بـ1000 جنيه

هوس الانتيكات والتحف امتدت إلى أشياء بسيطة كنا لا نلقى لها بالاً فى السابق ، لكنها أصبحت في وقتنا الحاضر من الأشياء الثمينة التي تقدر بمالبغ خيالية ، ومن الممكن أن تغير حياة ومعيشة مالكها بين عشية وضحاها ، ويصبح من الأثرياء فى لمح البصر .


فى القرن الماضي كانت معظم المنازل المصرية لا تخلوا من هذه الأدوات "الباجور الجاز ، والملاعق السنبله ، والهون القديم..إلخ " وأشياء أخرى كثيرة خاصةً فى قرى الريف المصري ، لأنها تُعد من أساسيات المعيشة التى لا غنى عنها ، ومع مرور الوقت بدأت تندثر وتختفي هذه الأشياء ويحل محلها ما هو أحدث منها ، لكن ظل البعض محتفظاً بها حتى وقتنا الحاضر دون معرفة قيمتها الكبيرة الذى أصبحت عليها .



يستغل البعض من تجار هذه الأشياء الثمينة جهل مالكى هذه المقتنيات بسعرها الحقيقي التى أصبحت عليه ، فيقومون بشرائها منهم بأسعار بخس ويعرضونها بعد ذلك من خلال المواقع الإلكترونية لبيعها لعشاق هذه المقتنيات بمبالغ طائلة .


ندرة هذه الأشياء واندثارها هى من خلقت قيمتها الكبيرة ، وعلى الرغم من الأسعار الخيالية التي تُباع بها ، إلا أنها تُلاقى إقبال كبير من مُحبى التحف والانتيكات الذين دائماً ما يكونوا على إستعداد لدفع الغالى والنفيس للظفر بهذه الأشياء القيَّمة .



"مى محمد" تمتلك بعض هذه الأشياء وكانت لا تعلم أن قيمتها أصبحت كبيرة وتُباع بأسعار خيالية لم يصدقها البعض ، فعلى سبيل المثال وجدت أن "باجور الجاز" القديم طبعة الأهرام يباع بسعر 200 ألف جنيه ، والملعقة السنبله وصل سعرها إلى 1000 ألف جنيه ، فاندهشت جداً من هذه الأسعار وقررت بيع كل ما لديها .


لدى "مى" الكثير من هذه المقتنيات منها "الأبريق النحاسى، والباجور الجاز" ، وتُعد هذه الأشياء مصنوعة من النحاس الخام الذى يتم صهره فيما بعد وإدخاله فى المشغولات الذهبية ، بخلاف النحاس المخلوط الذى يباع في وقتنا الحاضر ، تمتلك مى عدة ملاعق نوع السنبله وتبيع الواحدة منها بـ500 جنيه مقابل 1000 ألف جنيه للتجار ، فإذا كنت تمتلك بعض هذه الأشياء فأنت إذاً واحداً من الأثرياء .


المصدر هنا

Content created and supplied by: محمودأبوالسعود (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات