Sign in
Download Opera News App

 

 

القصة الكامة للحادثة الاكثر مأساوية هذا الأسبوع.. غرق مركب بحيرة مريوط ووفاة 14 شخصًا من عائلة واحدة

الاحداث المأساوية والمفزعة أصبحت من التقاليد الاساسية للعصر الحالي،فأصبحنا نستيقظ أحيانا على أخبار تفزعنا بمجرد أن نسمعها أو نعرفها من مواقع التواصل ففي السنوات الماضية شهدنا انفجار بيروت ،وحريق محطة مصر وجائحة كورونا التي غزت العالم ومئات الاحداث التي أقل ما يقال عنها أنها مفزعة.

ومن ضمن هذه الاحداث الحادثة التي حدثت في هذا الاسبوع بغرق 14 شخصا من عائلة واحدة استقلوا قارب للتنزه في بحيرة مريوط ،ليلقوا مصيرا مغايرا لما ذهبوا من أجله ولا يعود منهم على قيد الحياة سوى 6 أشخاص وما يزيد من فجاعة ومأساوية القصة هو فقدان أم لابنائها الثلاثة وترقد حاليا في العناية المركزة لاتعرف بخبر وفاتهم،وفقدان زوج لزوجته وأبنائه الخمسة اذ تركهم يتنزهون وذهب للعمل ليعود ولا يجد أحدا منهم وسنستعرض القصة الكاملة لهذه المأساة في السطور التالية

# البداية كانت يوم الاثنين الماضي ومع غروب الشمس انتشر خبر غرق مركب تقل 20 شخصا من عائلة واحدة أثناء عودتهم من رحلة للتنزه "زردة شاي" في احدى جزر بحيرة مريوط.

#وصل محافظ الاسكندرية لمكان الحادث خاصة بسبب العدد الكبير من الضحايا ووجه بالدفع بـ4 وحدات إنقاذ، و4 عربات إسعاف، كما وجه بتواجد مسئولي مديرية التضامن الاجتماعي، لتلبية أي مطالب عاجلة للأهالي، بالإضافة إلى وصول أعضاء فريق «غواصين الخير» تباعاً، ليبلغ عددهم في اليوم الأول، 24 غواصاً، للمشاركة في أعمال البحث والإنقاذ.

#الليلة الاولى شهدت انتشال 15 شخصا منهم 9 جثث و6 أشخاص على قيد الحياة مازالو تحت الملاحظة في مستشفى العامرية العام وتم نقل الجثث لمشرحة المستشفى.

#بالتزامن مع ذلك احتشد الاهالي الذي انتابهم الهلع والحزن لمتابعة الموقف والترقب أملا في وجود ناجين أخرين.

# يوم الثلاثاء واصل الغواصون البحث عن الجثث المتبقية ،وللاسف لم ينجحوا في الوصول اليهم برغم مشاركة 60 غواصا من غواصي الخير في عمليات البحث،وقام الاهالي بأداء صلاة الجنازة على ال9 المتوفين وهم 6 اناث و3 ذكور منهم 5 أطفال يتراوح عمرهم بين 6 أشهر الى 9 سنوات.

#وانتهت الفاجعة أمس الاربعاء بعدما نجح الغواصون في انتشال الجثث الخمس المتبقية،كما تم اخلاء سبيل صاحب المركب بعدما تم القبض عليه بعد الحادث بسبب عدم وجود شبهة جنائية وراء الحادث.


مصدر

Content created and supplied by: elshaer (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات