Sign in
Download Opera News App

 

 

نجت من حادث القطار لتموت بكورونا.. وفاة سمر الراوي في مستشفى حميات سوهاج


لا شك أن لكل إنسان عمر محدد لا يمكن أن يتجاوزه أو يعيش أقل أو أكثر منه، هذه حقيقة يؤمن بها الجميع باختلاف الأديان والمذاهب، ومهما حاول الإنسان أن يحمي نفسه من المخاطر، فإنه سيأتي اليوم الذي يودع فيه الدنيا ويترك كل من حوله من أقارب وأحباب، ليذهب إلى الدار الآخرة، والتي تختلف كلية عن الحياة الدنيا.

واليوم توفيت إحدى السيدات التي كانت في حادث قطار سوهاج الشهير، والذي وقع قبل عدة أيام في جنوب مصر، وراح ضحيته عدد من المواطنين وأصيب عدد آخر، حيث اشتهرت تلك السيدة من خلال تداول مقاطع فيديو وصور لها أثناء الحادث، ولاسيما مشهد مطالبتها للناس بمساعدتها للخروج من القطار، ما خلق حالة كبيرة من التعاطف معها.

 

إصابة السيدة سمر الراوي بفيروس كورونا

وأكدت مصادر من داخل دار مسنين في محافظة سوهاج، كانت الحاجة سمرة الراوي تقيم فيها منذ وقوع حادث القطار، أن السيدة توفيت داخل مستشفى حميات سوهاج، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، والذي تسبب في وفاة المئات في مصر، والملايين حول العالم، منذ تفشي الجائحة بشكل كبير في مختلف دول العالم.

وأضافت المصادر في تصريحات صحفية أن السيدة سمرة الراوي، كانت قد أصيبت بفيروس كورونا قبل بضعة أيام أثناء تواجدها داخل دار المسنين، وعلى الفور جرى نقلها إلى مستشفى الحميات الكائنة في مدينة سوهاج، إلى أن وافتها المنية اليوم.


قصة السيدة سمرة الراوي في حادث قطار سوهاج

وعرفت السيدة سمرة الراوي بكونها إحدى الناجيات من حادث قطار سوهاج الأخير، والذي وقع منذ أسابيع قليلة، وذلك عقب اصطدام قطارين في منطقة قريبة من مركز طهطا الذي يقع شمال محافظة سوهاج، جنوبي البلاد.

وأثناء الحادث انتشرت قصة السيدة سمرة الراوي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بعدما قالت في فيديوهات ظهرت فيها إنها كانت متوجهة من محافظة قنا إلى محافظة القاهرة بعد أن طردها ابنها من البيت، ما دفعها للهروب بسبب معاملة ابنها السيئة لها، وهو الأمر الذي نفاه جيرانها وابنها بشكل قاطع.


---------------

المصدر: هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات