Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) جاء له خبر وفاة ابنته في حادث.. وعندما ذهب إلى المستشفى ليستلم الجثة اكتشف شيئا لم يكن في الحسبان

ظل طوال حياته يعاني من الفقر والحاجة والمعاناة في العمل حتي يستطيع أن يربي بناته الثلاثة بمفرده بعد وفاة زوجته ضحي بحياته لكي يربيهم ويعتني بهم لم يقبل بأن يتزوج ويجلب لهم زوجه أب قد تعاملهم معاملة سيئه لم يرغب بأن يجلب لهم أم بدلاً من أمهم فضح بسعادته مقابل سعادتهم وراحتهم ، أصبح يأتي من العمل يعمل علي تاكسي باليوميه حتي تساهم في المصاريف ويجلب لهم كل شيء يحتاجونه فطلبات البنات لا تنتهي فلذلك كان يضر إلي عمل إضافي .

ولكن لم يعلم أن البنات تحتاج إلى العناية والمراقبة لبس فقط إلي المال والطلبات الأخرى ، فكان عليه أن يعتني بهم يسمع مشاكلهم يراقب تحركاتهم حتي لا يرتكبون الاخطاء وخاصة أنهم في سن المراهقة فيحتاجون إلي رعاية و إهتمام ولكنه لم يدرك كل هذا وأصبح يهتم بالمال فقط حتي يرضيهم ولا يجعلهم يشعرون بغياب الام ولا يعلم ماذا يفعلون أو أين يذهبون .

وفي يوم أثناء عمله ليلا علي التاكسي جاء له إتصال هاتفي بأن إبنته الكبري ماتت في حادث مروري وهي الآن في المستشفي ، ذهب مسرعاً إلى المستشفى ليستلمها وهو في قمة الحزن والآلام والصدمة أيضاً فماذا تفعل إبنته بالخارج في مثل هذا المكان وفي هذه الساعة وعندما ذهب ليستلم الجثة إكتشف شئ لم يكن في الحسبان إكتشاف أن هذا الحادث كان بالقصد لكي يجهدها صدم من المفاجأة التي سمعها فإبنته الكبري تزوجت دون أن تعلمه وحامل أيضاً أصبح لا يعلم هل بحزن علي فراقها وموتها ولا علي الصدمة التي تلقاها منها بعد وفاتها وأنه بعد كل هذا فعلت به هكذا .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات