Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. توفيت زوجته في حريق كبير وبعد يوم من الحادث عاد الزوج وقام بفحص شقته ليكتشف الكارثة

تدور تلك القصة حول زوجان سعيدان في حياتهما الزوجية، حيث أن الحب والإحترام هو الأساس لعلاقتهما ببعض، وكان الزوج يعمل مهندسا في إحدي الشركات الكبري، وكان ميسور الحال.


كانت زوجته لا تعمل وكانت تقضي معظم أوقاتها في المنزل حيث كانت تهتم بإعداد الطعام لزوجها في أوقات عودته من عمله، وكانت تهتم بنظافة منزلها باستمرار.


في أحد الأيام تلقي الزوج اتصالا من أحد جيرانه يخبره بأن هناك حريقًا كبيرًا نشب في منزله فغادر الرجل بسرعة نحو منزله وهناك شاهد مئات الأشخاص ينتظرون أسفل منزله حيث كانت النيران تلتهم كل شئ.


بعد دقائق تمكنت سيارات الإطفاء من إخماد الحريق وصعد الزوج بسرعة إلي منزله فوجد أن زوجته توفت في ذلك الحريق الأمر الذي جعله يبكي بشدة من هول اللحظة.


بعد مرور يوم علي الحادث قرر الزوج العودة لشقته لفحصها لمعرفة شدة الأضرار التي لحقت بها جراء ذلك الحريق، وعندما عاد لاحظ الزوج أن هناك من قام بكسر الخزنة التي كانت توجد بغرفته الأمر الذي جعله يشك في ذلك الحادث.


ذهب الزوج للشرطة وأبلغهم بما اكتشفه، وبعد أيام من التحقيق في الواقعة تمكنت الشرطة من القبض علي مجموعة من الأشخاص قاموا باقتحام منزل الزوج وقتل زوجته وسرقة منزله، خاصة وأن هناك كاميرات سجلت دخولهما إلي منزله.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات