Opera News

Opera News App

قصة.. ضرب أمه بالعصا بالشارع أمام عيون والده.. وعند موته حدثت مفاجأة أذهبت عقول الجميع | كل التعليقات

Yehya_elrefaey
2021-02-02 21:33:29
تحتوي حياتنا الكثير من الأحداث التي لا يصدقها عقل والتي تقع في كل شارع مصري وكل منطقة، حتى لو كانت على درجة عالية من الرقي أو أدنى دراجات الوض ...
<< الرجوع إلي التفاصيل

COMMENTS

  • GUEST_Ya86xjvwe

    02-03 11:15:34

    يغور فى ستين دهيه

  • GUEST_Qqn409eMX

    02-02 22:37:24

    كان رد فعل الشاب أن قابلها في الشارع وقبحها بأفظع الشتائم.. انهارت الأم بالبكاء غير قادرة على الرد فانهال عليها الشاب بالضرب المبرح بالعصا، إلى ان جاء الأب العجوز 

  • GUEST_Qqn409eMX

    02-02 22:36:31

    . ضرب أمه بالعصا بالشارع أمام عيون والده.. وعند موته حدثت

  • GUEST_Qqn409eMX

    02-02 22:37:09

    ومرت الأيام وانفصل الابن عن والديه بعد تلك الحادثة وأخذ أموالهم بالكامل لكي ينفقها على مزاجه، إلا أنه بعد مرور 10 سموات تفاجئت الأم وهيا تجلس على عتبة بيتها، بطفل صغير يبكي أمامها ويطلب منها أن تسرع لإنقاذ والده.

  • GUEST_Qqn409eMX

    02-02 22:36:53

    ودموعها تغرق وجهها بالكامل، فحدثت المفاجأة التي أذهبت العقول حيث هدأت أعصاب الابن تمامًا وسكنت أطرافه وخرجت روحه إلى بارئها وأغلقت عينيها على بحر من الدموع كان قد أوشك على التجمد.

  • GUEST_Qqn409eMX

    02-02 22:36:42

    ربنا يرحمه على كل حال

  • نعيمةالخطيب

    02-03 16:40:49

    حسابه عند ربه

  • KhaledAbdAlkreamKhaled

    02-03 00:36:31

    واللي يضحك فاتت 10 سنين والفاشل اتجوز وخلف وابنه راح لانه الحقي ابويا ،،تيجي ازي ودي

  • GUEST_Qqn409eMX

    02-02 22:37:16

    لإنقاذ والده.. شعرت الأم بمجرد أن رأت الطفل أن ابنها في خطر كبير.. في الحال ارتدت ملابسها ومشيت مع الطفل الصغير الذي يحمل نفس ملامح ابنها عندما كان طفل صغير.

  • GUEST_Qqn409eMX

    02-02 22:37:01

    ذهبت إلى بيته فوجدت ابنها الذي ضربها أمام أعين الجميع طريح الفراش والشلل تمسك كل أطراف جسده بسبب فرط تعاطيه جرعات كبيرة من الهروين، تباغته سقراط الموت تعانده وترفض خطف روحه.. ننطق كلمة واحدة 

  • GUEST_By7lKbAvP

    02-03 05:22:58

    هو الله يجازى علي ال عملو بس الام غصب عنها دى ام برضه

  • GUEST_Qqn409eMX

    02-02 22:36:28

    ولد مفتري برده

First 1 Last Page 1 OF 1